الرئيسية > Uncategorized > قصة المبارزة مع الثيران

قصة المبارزة مع الثيران

حدثني أحد الأصدقاء الأسبان وقد أسلم حديثا عن تاريخ وقصة المسابقة بقتل الثيران، يقول:

قواعد اللعبة في قتل الثيران هي أن الفائز فيها هو من يستطيع أن يقتل الثور بأكثر عدد من الرماح وبأبطئ وقت.

ويضيف أن هذه اللعبة تعود إلى تاريخ محاكم التفتيش حيث كان الحقد مستشري عند البعض ضد المسلمين الفاتحين،وإعتبار الثور إنسان مسلم ويكافئ من يستطيع أن يقتله بأبطئ وقت وبأكثر عدد للرماح حتى يتعذب ويتألم.

بعد هذا أصبحت اللعبة من التراث الأسباني

أترك لكم التعليق لمن أراد أن يضيف معلومة يستنتج فكرة أو يحلل بشكل موضوعي

تويتر
@alhajri_aa

Advertisements
التصنيفات :Uncategorized
  1. حامل المسك
    15 أغسطس 2011 عند 6:50 ص

    في البداية احب ان اشكرك على مواضيعك القيمة، وطريقة عرضك الرائعة.

    لي عدة نقاط حول هذه القصة:
    ١) هذه القصة تبين مدى الحقد الدفين الذي يكنه اعداء الإسلام للإسلام واهله

    ٢) من أراد ان يعيش على الحق فعليه ان بالصبر فإنه عدة الأنبياء والصالحين

    ٣) يطمس الله على بصيرة اعداء الحق، فيجعلهم يتمادون في الظلم والطغيان حتى يبتعدوا اشد الابتعاد عن الحق ومن ثم يأخذهم الله بعذاب اليم

    ٤) مصارع الثيران يصبر ويكافح ويضحي بحياته من اجل مطلب دنيوي، فمن باب اولى على طالب الآخرة ان يفني حياته لأجل الله

    هذه بعض النقاط التي مرت سريعا على خاطري عند قراءة القصة.

    وفي الختام اشكرك اخي الفاضل على طرحك الجميل وننتظر منك المزيد 

  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: